الثلاثاء , أكتوبر 3 2023

صعوبات اجراءات المقاربة بالكفاءات في المدرسة الابتدائية

الملخص:  يتناول هذا المقال صعوبات اجراءات المقاربة بالكفاءات ، فالباحث  في هذا المجال والملاحظ للممارسات التدريسية في مدارسنا يخلص إلى أننا مازلنا نطبق الطرق التقليدية في التدريس التي تجعل من المعلم المحور الأساسي في العملية التعليمية التعلمية ، إضافة إلى ندرة وأحيانا انعدام الوسائل التعليمية، اكتظاظ الأقسام مقارنة مع ضيق قاعات الدرس ،أيضا عدم تناسب الوقت الزمني للحصة التدريسية لكل مادة دراسية …، فهذه العوامل مجتمعة تحول دون تطبيق مقاربة الكفاءات التي تحث المتعلم على التحكم في سيرورة تعلمه ، والتأكد من صحة ما تعلمه عن طريق التطبيق والتجريب .حيث لا يكفي أن نتحدث عن مقاربة الكفاءات ونتبناها في العملية التعليمية، إذا لم يحقق المتعلم من خلالها ذاته ويشتغل وفق قدراته وعملياته الذهنية الخاصة به ، والمعطى الأول الذي يجب أن نركز عليه ونهتم به هو: ماذا اكتسب المتعلم ولماذا اكتسبه ؟ وكيف سيوظف ما اكتسبه وتعلمه في وضعيات أخرى مغايرة أو مماثلة ؟فإذا أجبنا عن هذه الأسئلة وجعلناها في صميم الوضعيات التعليمية التي نقترحها على المتعلم ، نكون قد وفقنا في اختيارنا لطرق التدريس المناسبة لمقاربة الكفاءات .، ونجاح هذه الأخيرة وتخطي صعوبات أجرأتها رهين بإجراء تغييرات  في كل أبعاد النظام التربوي عوضا من تغيير المقررات والنصوص الرسمية.

الكلمات المفتاحية: الصعوبة، الأجرأة ، المقاربة بالكفاءات، المدرسة الجزائرية

د. فريدة لوشاحي و الباحثة :سعاد بولعسل , الجزائر

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

The Effect of informational shocks on the Shares volatility in Paris stock market

This paper studies the informational shocks effect on the shares volatility in Paris stock market …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • Visits Today: 223
  • Total Visits: 143211
  • Total Visitors: 1
  • Total Countries: 819