الأربعاء , يونيو 23 2021

الإلهام الفني والإبداعي للقلم المصحفي في فكر الخطاط العربي

تعتبر كتابة القرآن الكريم أحد أهم القضايا التي تناولتها الدراسات والأبحاث الإسلامية والغربية على حد سواء خاصة الاستشراقية منها، ذلك أن القلم المصحفي ونعني به الخط الذي كتب به القرآن الكريم، أحد أركان تلك الكتابة، والذي عمم بعد ذلك ليخط الأدب العربي بكل فنونه، ويطلق عليه الخط العربي بدلا من القلم المصحفي. ولقد شهد هذا القلم تطورا كبيرا عبر مسيرته التاريخية، منذ بدايته في عهد النبوة مرورا بمختلف العصور الإسلامية. من هنا جاء هذا البحث ليقف على أهم محطات تلك المسيرة، مبرزا الإلهام الذي استوحاه الخطاطون من آيات القرآن الكريم، فراحت أناملهم تبدع أجمل اللوحات، سطورا في تلك الآيات أو مراسيم سلطانية أو رسائل عامة أو دواوين شعر أو مؤلفات أدبية، وختام كل ذلك وأمنية كل خطاط كتابة مصحف كامل. كما يظهر البحث أهم العوامل التي ساعدت على ذلك التطور، ومبينا الاهتمام المنقطع النظير الذي أولاه المسلمون لهذا القلم الذي خطّ أقدس كتاب عندهم، مدعما كل ذلك بصور نادرة لأهم ما خطته أنامل الخطاطين من مصاحف بهذا القلم.

الكلمات المفتاحية: القلم، الخط، الكتابة، المصاحف، الخطاط

د.عاشور مزيلخ & د.رضا خوشي . الجزائر

تقييم المستخدمون: 4.7 ( 1 أصوات)

عن admin

شاهد أيضاً

The Effect of informational shocks on the Shares volatility in Paris stock market

This paper studies the informational shocks effect on the shares volatility in Paris stock market …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *