الثلاثاء , يونيو 25 2024

الهجرة الدولية ومشكلة الامن المجتمعي –بحث في سبل دعم المواطنة وترسيخ قيم التعايش الثقافي

الهجرة الدولية العابرة للقوميات هي مسألة شائكة وتعد من اهم القضايا الاساسية التي يشتغل عليها مجلس الاتحاد الاوروبي ومجلس الامن والمنظمة الدولية لحقوق الانسان والمنظمة الدولية لشؤون المهاجرين،و الامن المجتمعي يعتبر محور الانشغال للدول المستضيفة او الدول المصدرة او المناطق ذات العبور، ان الازمات المحيطة بطرفي القضية اي الهجرة والامن المجتمعي بروز بما يسمى الجماعات المتطرفة(الاسلامية مثلا) التي برزت كعامل اساسي في الهجرة العابرة ومؤثر سلبي على صورة بلدانهم وعلى الامن للمجتمعات المستقبلة وهذا ما جعل ردود فعل القومين يتمسكون بوحدة وطنهم والتعصب لهويتهم وكره الاجانب والممارسات العنصرية مثل: (حركة بيغدا بالمانيا واليمين السياسي المتطرف بفرنسا او بلونيا، اذن هنالك علاقة تفاعلية تبادلية بين الهجرة والامن المجتمعي وهذا ما يجعل قضايا مثل المواطنة والتعايش السلمي للثقافات المتنوعة والتماسك الاجتماعي محل شك.

الكلمات المفتاحية: الهجرة الدولية.الامن المجتمعي.المواطنة.التنوع الثقافي.التماسك الاجتماعي.

حطاب حطاب، باحث دكتوراه في جامعة محمد بن احمد وهران 02.الجزائر

تقييم المستخدمون: 3.87 ( 1 أصوات)

عن admin

شاهد أيضاً

سياق تبلور الجمعيات الكشفية بالمغرب زمن الحماية الفرنسية : الكشفية الحسنية نموذجا

لا يمكن أن نسبر أغوار الحماية الفرنسية وإشكالاتها بالمغرب فيما بين 1912 م و1956 م …

2 تعليقات

  1. الشكر والامتنان لكل القائمين على المجلة والمركز العلمي.
    كان لي الشرف ان نشرت مقال حول الهجرة بهذه المجلة.
    كل التحية والاحترام للباحثين ايضا.
    سلام ومحبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *