الأربعاء , يونيو 23 2021

الظروف الطارئة والقاهرة وأثرها على العقود المستمرة في الفقه الإسلامي والقانون

المستخلص:  إنَّ دراسة نظرية الظروف الطارئة والقاهرة وأثرها على العقود المستمرة في الفقه الإسلامي والقانون من الأهمية بمكان وخاصة في ظروف استثنائية تمر بها البلاد من حروب ونزوح وتشريد وخراب البيوت وضياع الأموال. وقد بينت في المبحث الأول معنى الظروف الطارئة في الفقه والقانون، والفروق في هذا المعنى بين النظر الفقهي والنظر القانوني، ثم عرفت الظروف القاهرة في الفقه والقانون.ثم تناولت في المبحث الثاني شروط تطبيق كل من نظرية الظروف الطارئة والقاهرة.ثم ذكرت في المبحث الثالث معنى العقود المستمرة وأهم أنواعها، ثم تناولت بالبحث حلول نظرية الظروف الطارئة في الفقه نصاً واستنباطاً وبينت أنه يتم فسخ العقد أو تعديله ومستند الحل الشرعي للظروف الطارئة، مقارناً ذلك كله مع القانون الوضعي.ثم بينت أثر نظرية الظروف القاهرة وانفساخ العقد بها بشكل آلي دون دعوى وقضاء، وأن هذا الانفساخ ليس له أثر رجعي وحالة الضمان فيه، مقارناً بين الفقه والقانون.وذكرت في خاتمة البحث ما توصلت إليه من نتائج وتوصيات.

كلمات مفتاحية: الظروف، الطارئة، القاهرة، الفسخ، الانفساخ.

الدكتور أنس خالد الشبيب

تقييم المستخدمون: 2.6 ( 1 أصوات)

عن admin

شاهد أيضاً

تأثير جودة الخدمة الفندقية على رضا العملاء

((دراسة تطبيقية على السوريين المقيمين في تركيا)) [1]منى العلي العباس المستخلص: هدفت الدراسة إلى قياس …

تعليق واحد

  1. أنس خالد الشبيب

    الظروف الطارئة والقاهرة وأثرها على العقود المستمرة في الفقه الإسلامي والقانون
    للدكتور أنس خالد الشبيب ، بحث من الأهمية بمكان يقارن بين الشريعة والقانون في قضية الظروف الطارئة والقاهرة، التي قد تغير وتؤثر في العقود المستمرة والتي قد تبقى لسنوات..
    نفع الله تعالى الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *