الإثنين , أكتوبر 18 2021

نساء الجزائر في منمنمات محمد راسم

 يعتبر الفنان محمد راسم قامة من قامات فن المنمنمات بالجزائر، كان يروج لهويته الثقافية في لوحاته بالألوان والأشكال الجذابة، وبما أنه نشأ في القصبة فرصد لنا بريشته يوميات سكانها واحتفالاتهم ،وعمائرهم . وكانت المرأة الجزائرية حاضرة بأعماله، وهي مرتدية أبهى الألبسة التقليدية منها “الكراكو” “والحايك” و”العجار”…لكن في إحدى لوحاته وظفها بصورة مخالفة تماما لما رأيناه منه في منمنماته ، وظف العنصر النسوي في مشهد يتنافى مع ثقافة بلاده، خاصة وأنه نشأ منطقة محافظة.

       يظهر لنا في هذه الصورة  مدى تأثره الكبير بالأساليب الفنية الغربية منها التصوير العار، فيظهر في جل أعمال الفنانين الغربيين مثل  ذلك منهم الفنان بيكاسو وإتيان دينيه قبل أن يدخل الإسلام، وغيرهم من الفنانين اللذين استلهموا أفكارا من تراثهم ، بتصوير الإنسان مجردا من ملابسه لإبراز الكمال الجسماني… وبما أن الفنان راسم يظهر انحراف ذوقه الفني في إحدى منمنماته ، فهذا لا يمكننا القول بأنه كان يشجع على فكرة الاستيطان، لأن غالبية أعماله تثبت عكس ذلك، تنم عن مدى تشبثه بهويته الثقافية واثباته لانتمائه منها في لوحة “الأمير عبد القادر” و” معركة بحرية” و”حومة سيدي الشريف” و”داخل المسجد” و”هذا براق النبي صلى الله عليه وسلم” …

الكلمات المفتاحية : نساء الجزائر ، ، التصوير الإسلامي، الفنان المسلم، محمد راسم، المنمنمة .

الباحثون: جبوري فايزة & بوطاجين السعيد , الجزائر

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

هاجس الموت في رواية الزلزال لـ الطاهر وطار

ملخص: تحمل رواية “الزلزال” للروائي الجزائري “الطاهر وطار” همَّ المواطن الجزائري عامة، والقسنطيني على وجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *