الثلاثاء , يونيو 25 2024

سياسة الدولة البيزنطية في تهجير السكان وتوطينهم

(من القرن السابع حتى منتصف القرن الحادي عشر الميلادي)

يتناول البحث جانب من سياسة الدولة البيزنطية في مواجهة مشاكلها الداخلية والخارجية، فلأسباب سياسية واقتصادية هجرت عدد من السكان ـــ سواء بإرادتهم أو رغما عنهم ــــ من منطقة إلى أخرى ، وكان بقاء الدولة رهنا بهذه السياسة ، لم لا ؟ وقد شكل نقل بعض السكان وتهجيرهم، دعما قويا للقوات البيزنطية بشقيها البري والبحري، مما ساعد الدولة على مواجهة الأزمات التي تعرضت لها خلال الفترة محل الدراسة، ويلاحظ أن غالبية الدماء الفتية التي جددت شباب الدولة خلال تلك الفترة، كانت من عنصرين أساسيين هما: الأرمن والسلاف. كما يلاحظ أيضا أن إقليم تراقيا، كان من أكثر الأقاليم التي هاجر إليه عناصر سكانية مختلفة لأهميته الاستراتيجية.

كلمات مفتاحية: الثيمات، السلاف، الأرمن، هرقل، موريس تراقيا، الإقطاع العسكري، الصرب، الكروات، سكلافينيا، أفاميه، كبيرهايوت.

الدكتور / هانئ عبد الهادي البشير,كلية الآداب ــــ جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

Supplying the Face Masks: Issue, the Required Information about the Efficacy of their Fabrics

Wearing a face mask is considered as a healthy strategy to reduce being infected and …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *