الخميس , فبراير 29 2024

جدلية مفهوم السيادة الوطنية بين القدسية والانحصار

تعد السيادة الوطنية أحد أهم المقومات الأساسية والدعائم التي يبنى عليها صرح القانون الدولي والعلاقات الدولية، فهي تهتم بركن جوهري يتعلق أساسا ببناء نظرية الدولة في الفكر السياسي والقانوني. غير أن هذه الركائز المعيارية التي سعت في بداياتها إلى تعزيز و تقديس سيادة الدولة و بالنظر إلى تطور شبكة العلاقات الدولية في عالم ما بعد الحرب الباردة أدت إلى فقدان صلابتها فضلا عن ظهور معايير تأسيسية جديدة متمحورة حول الإنسان و ما ترتب عنها من مفاهيم كالتدخل الإنساني، مما أدى إلى تقليص و انحسار نطاق السيادة و انتقال المفهوم من شكله المطلق إلى المرن النسبي ، و أصبحت تضمن السيادة من خلال هذا المفهوم المستجد في حدها الأدنى . هذا التطور الحاصل الذي مس  مفهوما محوريا و جوهريا في نظرية الدولة هو ما حملنا للحديث عنه في هذه الورقة البحثية لخطورة ما ألم به خصوصا تجاه الدول النامية ، آملين أن نقدم إضافة متواضعة تخدم الموضوع   .

الكلمات الدالة: 1-السيادة الوطنية2 ، -مبدأ عدم التدخل3، -العولمة ،4-التدخل الإنساني.

أ.د:بلهول نسيم & الباحث:هجرسي كريم

تقييم المستخدمون: 4.7 ( 1 أصوات)

عن admin

شاهد أيضاً

الإنسانية من منظور فلسفة فرديناند شيلر

سعى الفيلسوف البريطاني فرديناند شيلر إلى إرساء الروح الإنسانية وإضفاءها على الفلسفة البراجماتية، كميزة وخاصية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • Visits Today: 522
  • Total Visits: 176423
  • Total Visitors: 1
  • Total Countries: 819