الأربعاء , أبريل 17 2024

الإنسانية من منظور فلسفة فرديناند شيلر

سعى الفيلسوف البريطاني فرديناند شيلر إلى إرساء الروح الإنسانية وإضفاءها على الفلسفة البراجماتية، كميزة وخاصية تعمل على تقدم الإنسانية، وفي الوقت نفسه مسايرة الإنسان لمشكلات عصره. وفي ذلك اتخذ شيلر منحى سيكولوجي في دراسته للإنسان، وما رام توضيحه في إطار الحقل المعرفي هو استبيان أثر البراجماتية وأثرها في الفكر الأخلاقي وكذلك اهتمامها الشديد بواقع إنسانية الإنسان، ومحاولة شيلر تقديمه لعنصر الإنسانية وأولويتها على البراجماتية، وتواصلا لما نادى به الفيلسوف وليم جيمس في بناءه للصرح البراجماتي وحصره المواقف البراجماتية للإنسانية في نطاق ضيق وفضلا عن تلك المشاركة الفكرية والمساهمات الفعالة في إعادة بناء الفلسفة التي قدمها كل من شيلر ووليم جيمس ، وقد وجه شيلر رؤية فلسفية بشأن العنصر الإنساني وسعى إلى تفعيله فلسفيا في الواقع وكذا متطلبات العصر إذ نحا نحو التوجه البراجماتي ومنح في دراساته المتنوعة ومعالجته لأهم المشاكل والتصورات التي أضفاها لمثل الصدق الإنساني واهتمامه بالمنطق وجعل الأثر الإنساني البراجماتي يحمل بصمات في كل من المنطق والحقيقة ومختلف الإسهامات الفعالة ولاسيما الأخلاقية منها، إلا أن إضفاء شيلر للروح الإنسانية وعدم تأكيده للمنفعة في التوصل إلى الأثر الناتج عن الأعمال قد يعد بمثابة حلقة تغيير للمفهوم البراجماتي لشيلر ولعل هذا الإسهام يعد أهم سبيل اختلف فيه الفيلسوفين كل من شيلر وجيمس الذي عزز فكرة المنفعة.

الكلمات المفتاحية: النسبية؛ البراجماتية؛ المنفعة؛ الخبرة؛ الإنسانية.

د.بوكرلدة زواوي & الباحثة: غربي سمية , جامعة وهران

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

النص الأدبي وصعوبات الترجمة

الترجمة الأدبية عملية شاقة، ويهدف هذا البحث قيد الدراسة إلى عرض أهم سمات النص الأدبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • Visits Today:
  • Total Visits: 187677
  • Total Visitors:
  • Total Countries: